محلي

شكري ونظيره البحريني يؤكدان دعمهما وقف إطلاق النار في ليبيا وتشكيل مجلس رئاسي جديد

أوج – القاهرة
استقبل وزير الخارجية المصري سامح شكري‬، اليوم السبت، نظيره البحريني، الدكتور عبد اللطيف بن راشد الزياني، لبحث عدد من الملفات ذات الاهتمام المشترك.

وبحث الوزيران، وفقًا لبيان صحفي، نقلته وسائل إعلام مصرية، طالعته “أوج”، أبرز التطورات والتحديات التى تشهدها المنطقة، لا سيما تطورات الأوضاع فى ليبيا.

وشدد الجانبان على دعمهما للحل السياسي التوافقي الذي يُحافظ على سيادة ليبيا ووحدتها ويحقق تطلعات الشعب الليبي نحو الأمن والاستقرار ومواجهة الإرهاب والتدخلات الخارجية الهدّامة، مؤكدين دعمهما للمبادرات الحالية للتهدئة وما تضمنته من دعوة لوقف إطلاق النار وتشكيل مجلس رئاسي جديد وتوزيع عادل للثروة في البلاد.

وأعلن كل من، رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق غير الشرعية، فائز السراج، ورئيس مجلس النواب المنعقد في طبرق، عقيلة صالح، في بيانين منفصلين، وقف إطلاق النار في كل الأراضي الليبية، في أعقاب اتصالات سياسية دولية مكثفة بشأن الأزمة الليبية.

وتضمن البيانان الدعوة إلى استئناف إنتاج النفط وتصديره، وتجميد إيراداته في حساب خاص بالمصرف الليبي الخارجي، ولا يتصرف فيها إلا بعد التوصل إلى تسوية سياسية وفق مخرجات مؤتمر برلين، وبضمانة البعثة الأممية والمجتمع الدولي، إضافة إلى نزع السلاح من مدينة سرت الاستراتيجية المتنازع عليها، فضلا عن إجراء انتخابات برلمانية ورئاسية في الربيع/ مارس 2021م.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق