محلي

شباب قبيلة المغاربة: سئمنا الحرب ونرحب بحوار جنيف ونرفض أن يمثلنا النايض وامليقطة

قال شباب قبيلة المغاربة، إنهم مع الحوار الذي ينطلق في جنيف ويؤيدونه، لكنهم يرفضون أن يتحدث أحد باسمهم ممن يريدون تقاسم السلطة ونهب الثروات، وغير موجودين على الأرض، امثال نائب رئيس تحالف القوى الوطنية عبد المجيد امليقطة وسفير ليبيا السابق لدى دولة الإمارات عارف النايض.
وقال شباب قبيلة المغاربة في بيان: نعلن نحن شباب قبيلة المغاربة المجتمعون اليوم في مدينة اجدابيا، أنه نظرًا لما نتابعه من تطورات المشهد السياسي في ليبيا، وما آلت إليه الأوضاع وأضرارها على المواطنين البسطاء فإننا نعلن تأييدنا الكامل لمسار البعثة الأممية، والحوار الذي انطلق بجنيف والذي جمع أطراف ليبية فعالة للخروج بتسوية سياسية تحقق الاستقرار والسلام في ليبيا. ونؤكد أنه لا مخرج من الأزمة إلا بالحوار والتفاهم وقد سئمنا الحرب التي ندفع ضريبتها باستمرار.
واكدوا أن الحوار يجب أن يكون مع الفاعلين على الأرض، وليس مع من يعمل من أجل صفقات سياسية لتقاسم ونهب ثروات البلد على البيان.
وأضافوا: ليبيا تسع الجميع ولا مكان فيها للإرهاب أو المليشيات، مؤكدين على ضرورة المضي في المسار الديمقراطي المدني وعاشت ليبيا حرة آبية.
جدير بالذكر أن العاصمة السويسرية جنيف، تستضيف حوارا بين الأطراف الليبية في التمور/ أكتوبر المقبل.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق