محلي

سفير تركي سابق: أنقرة في حالة ذعر من بديل السراج وقطر دولة ضعيفة لن تفيدها في شىء

حذر السفير التركي السابق، أولوتش أوزولكار، من تداعيات المرحلة الحالية في ليبيا. قائلا: إن استقالة السراج تمثل أزمة كبيرة لأنقرة خاصة إذا اعتمدت على دول ضعيفة مثل قطر وتونس والجزائر على حد قوله.
وأضاف أوزولكار في تصريحات نقلها “موقع جمهورييت”، أنه لن يبقى أمام تركيا في الوقت الحاضر من حل، سوى دعم الحكومة الشرعية الليبية المقبلة، والتي من الممكن أن تهوي بالمنطقة الاقتصادية الخالصة بين تركيا وليبيا.
وأوضح أوزولكار، إن المشهد الليبي تتصدره حاليًا ثلاث قضايا مهمة، خاصة بعد إعلان رئيس المجلس الرئاسي لحكومة السراج غير الشرعية، فائز السراج، رحيله في شهر التمور/أكتوبر المقبل، تتمثل في وقف إطلاق النار، وعدم سيطرة حكومة السراج على منابع النفط، وأزمة استقالة السراج.
لافتا إلى وجود حالة من الذعر والقلق تسيطر على تركيا بسبب التوجس للأشخاص الذين سيحضرون بدلا من السراج.
وقال إنه من الصعب أن تحقق تركيا أي نجاح في ليبيا، طالما استمرت في شراكتها مع قطر، التي وصفها بـ”الدولة الضعيفة”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق