محلي

رويترز: الناتو يخفي تقرير حادث السفينة الفرنسية عن تركيا ويعتبره حساس للغاية

كشف تقرير لوكالة رويترز للأنباء، أن حلف الناتو، يتجنب توجيه أصابع الاتهام إلى تركيا في واقعة العدوان على السفينة الفرنسية في المتوسط تجنبا لعداء أنقرة.
ونقلت “رويترز” عن دبلوماسيين بريطانيين قولهم، إن تحقيق الناتو في المواجهة البحرية بين السفن الفرنسية والتركية القريبة من ليبيا صنف على أنه حساس للغاية، ولا يمكن مناقشته علنا ولا يوجه اللوم لأطرف، لأن باريس وأنقرة تخوضان حربا كلامية.
وفيما كشف دبلوماسي أوروبي، إخفاء التقرير، قال آخر: إن الناتو يتجنب توجيه أصابع الاتهام لتركيا حتى لا يدخل معها في عداء، لافتا إلى ما أبداه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الأسبوع الماضي من تحسر على “سلوك تركيا غير المقبول”، فيما رد عليه نظيره التركي أردوغان بقوله “لا تعبثوا مع تركيا”.
وربط تقرير حادث السفينة الفرنسية، بالعدوان العسكري التركي على اليونان وقبرص من خلال نشر أسطولهما البحري لانتهاك المجالين البحريين والرفوف القارية للدولتين في الاتحاد الأوروبي، منوها إلى ما قاله مسؤول بارز في حلف شمال الأطلسي: ليس من الواضح ما إذا كانت هذه المفاوضات ستتمخض عن نتيجة، فكل كلام من باريس أو أنقرة أو أثينا يجعل من الصعب على الحلفاء التراجع عن مواقفهم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق