محلي

رغم تحذيرات الشهيد معمر القذافي .. النفط يتقاسمه العالم بعد تعاقب سيطرة المليشيات عليه

تصريحات عديدة خرجت من الولايات المتحدة وتركيا وغيرها من الدول تعقيبا على تمكين المؤسسة الوطنية للنفط من أداء عملها.. وسبقها اهتمام عالمي واسع بأي تطورات تتعلق بقطاع النفط في ليبيا والجهة المسيطرة عليه.
الاهتمام الغربي والدولي بهذا القطاع تحديدا ليس خوفا على قوت الليبيين، إنما هو خوف على مصالح تلك الدول، فهذه كعكة يجب تقاسمها، خاصة بعدما تم تدمير ليبيا في 2011 للوصول إلى هذا الهدف.
التحذيرات من السعي للحصول على هذه الكعكعة الغنية أطلقها عدة مرات الشهيد معمر القذافي في عدة تصريحات له حيث قال في إحداها أن الليبيون سيكونون بالمرصاد عند أي محاولة للسيطرة على النفط الليبي، مؤكدا أن النفط يجب أن يكون تحت سيطرة الدولة وليست تحت تصرف عصابات أو مليشيات.
القذافي عندما تفوه بتلك الكلمات، وكأنه كان يقرأ المشهد الذي يحدث اليوم، مليشيات تتعاقب للسيطرة على النفط، ودول أجنبية تتهافت لنيل القطعة الأكبر من الكعكة الليبية.

https://drive.google.com/file/d/1sCfnBjSyCXtCXldPSqLQdhK1bARRV0DR/view?usp=sharing

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق