محلي

ذعر تركي من تداعيات استقالة السراج.. قالن: اتفاقياتنا مع ليبيا وليست مع شخص

قال الناطق بلسان الرئيس التركي، أردوغان، إبراهيم قالن، إنهم وقعوا اتفاقيات مع ليبيا وليس مع السراج. وأن الاتفاقيات المشبوهة التي تم توقيعها، لن تتأثر بخروج السراج لأنها بين دولتين على حد قوله.
وجاءت التصريحات الأخيرة لإبراهيم قالن، لتكشف حالة الذعر التي تنتاب تركيا في أعقاب إعلان فايز السراج، رئيس الحكومة غير الشرعية، استقالته بشكل مفاجىء.
وأضاف قالن، في تصريحات صحفية، نقلتها “وكالة أنباء تركيا”: إن الدعم التركي لما وصفها بـ”الحكومة الليبية الشرعية” لن يتأثر باستقالة فائز السراج.
وزعم قالن، إن اتفاقية التعاون الأمني والعسكري المبرمة بين تركيا وليبيا، وما وصفه بـ”التعاون الاقتصادي” المتنامي بين البلدين، لن يتأثر باستقالة السراج.
مضيفا: أن العلاقات والتعاون في كل المجالات سيتواصل ويتصاعد خلال الفترة المقبلة.
جدير بالذكر، أن فايز السراج، رئيس الحكومة غير الشرعية، كان قد أعلن عن رغبته في تسليم السلطة، فور الانتهاء من إعلان تشكيل المجلس الرئاسي الجديد والحكومة الجديدة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق