محلي

بعد انهيار الوضع الأمني.. بني وليد تعلن النفير العام لحين القبض على المجرمين

أعلن عميد بلدية بني وليد سالم انوير اعليوان، اليوم الثلاثاء، دخول الأجهزة الأمنية في المدينة حالة النفير العام حتى يتم القبض على المجرمين في المدينة.
وأوضح اعليوان في بيان عاجل وزعه على رؤساء الأجهزة الأمنية أن المدينة تعاني من انفلات أمني وعدم سيطرة على مداخلها ومخارجها، إضافة إلى كثرة جرائم السطو والحرابة داخل المدينة إلى حد التعدي على الأملاك الخاصة والعامة داخل المدينة والسطو على الشاحنات المارة عبر المدينة، الأمر الذي أدى لمشاكل بالمناطق المجاورة واحتجاز عدد من أهالي مدينة بني وليد في مدينة زليتن كردة فعل على بعض الأشخاص في مدينة زليتن.
جدير بالذكر أن الانفلات الأمني الذي تعاني منه بني وليد هو الحال الذي تشكو منه مختلف المدن في ليبيا بعد 2011، بسبب انهيار الدولة وغياب القانون، وغياب القوات الأمنية الفاعلة المنفذة للقانون، إضافة إلى انتشار السلاح.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق