محلي

دي مايو: إعلان وقف إطلاق النار في ليبيا كان بوساطة إيطالية

أوج – روما
قال وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو، إن دور بلاده في ليبيا يتمثل في استخدام نفوذها على طرفي الصراع من أجل البدء في حوار سياسي للوصول إلى اتفاق دائم لإطلاق النار.

ولفت دي مايو، في حديث إذاعي نقلت تفاصيله وكالة “نوفا” الإيطالية، طالعته وترجمته “أوج”، إلى أن هناك هدنة جارية بعد إعلان رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق غير الشرعية فائز السراج، ورئيس مجلس النواب المنعقد في طبرق عقيلة صالح، وقف إطلاق النار قبل أيام.

وأكد أن إعلان وقف إطلاق النار من قبل طرفي الصراع الليبي، توسطت فيه إيطاليا، قائلا: “دورنا كان دائمًا التوسط وجعل الأطراف تتحدث، وتضاف إلى ذلك أهمية العلاقات الاقتصادية”.

والتقى وزير الخارجية الإيطالي، لويجي دي مايو، أمس الثلاثاء، رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، فائز السراج، ورئيس المجلس الأعلى للإخوان المسلمين “الدولة الاستشاري” خالد المشري، في العاصمة طرابلس، كما التقى رئيس مجلس النواب المُنعقد في طبرق، عقيلة صالح، لبحث تطورات الأوضاع في ليبيا وسُبل الوصول إلى تسوية سياسية لإنهاء الأزمة السياسية في ليبيا.

وكان فائز السراج وعقيلة صالح، قد أعلنا قبل أيام، في بيانين منفصلين، وقف إطلاق النار والعمليات القتالية في كل الأراضي الليبية، في أعقاب اتصالات سياسية دولية مكثفة بشأن الأزمة.

وتضمن البيانان الدعوة إلى استئناف إنتاج النفط وتصديره، وتجميد إيراداته في حساب خاص بالمصرف الليبي الخارجي، ولا يتصرف فيها إلا بعد التوصل إلى تسوية سياسية وفق مخرجات مؤتمر برلين، وبضمانة البعثة الأممية والمجتمع الدولي، إضافة إلى نزع السلاح من مدينة سرت الاستراتيجية المتنازع عليها، فضلًا عن إجراء انتخابات برلمانية ورئاسية في الربيع/مارس 2021

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق