محلي

دعوى قضائية ببنغازي تطالب المحامي العام بالتحقيق في وقائع فساد صارخة كشفها ديوان المحاسبة

فيما يعد تحسرًا على الأوضاع المتدهورة، التي آلت اليها الأحوال في ليبيا، تقدم المحامي محمد سليمان الحداد، بدعوى إلى المحامي العام بمحكمة استئناف بنغازي، ضد شبهات فساد وكسب غير مشروع، وجرائم ألحقت ضررًا جسيمًا بالمال العام، ورد ذكرها تفصيلا بتقرير ديوان المحاسبة التابع لمجلس نواب شرق البلاد عن العام 2018.
وطالب الحداد في دعواه، باتخاذ كافة الإجراءات القانونية، وإحالة الجناة للمحكمة وضبط المبالغ المستولى عليها واستردادها لصالح الخزينة العامة.
وتطرق الحداد في بلاغه، إلى ما تضمنه كتاب ديوان المحاسبة من وقائع: تضمنت قيما مالية مدفوعة لشركات تموين تجاوزت الـ20 دينار عن بند إعاشة لشهري يناير وفبراير، متسائلا: أي فساد هذا وأي نهب للمال العام وتبذير لمقدرات الوطن، والمواطن عاجز عن توفير الدواء والعلاج لنفسه ولذويه.
وكشف الحداد، أن الوقائع الفساد شملت وجود بند إعاشة باقي الشهور وصلت 96 مليون دينار، وأيضا شراء سيارات بالمخالفة وبقيم خرافية تجاوزت النصف مليون دينار للسيارة الواحدة ومئات الآلاف لسيارات أخرى لا تساوى هذا المبلغ وفقا لسعر السوق.
وشدد الحداد، على ضرورة محاسبة المتجاوزين على المال العام في ليبيا ووقف هذه الممارسات الفاسدة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق