محلي

دبلوماسي ليبي: استقالة السراج مع وقف التنفيذ وتدمير الناتو لليبيا فتح المجال لداعش

أكد رئيس مجلس التعاون الدولي والعلاقات الدبلوماسية فى ليبيا، الدكتور عادل ياسين، أن استقالة رئيس المجلس الرئاسي غير الشرعي فائز السراج جاءت مع إيقاف التنفيذ حتى تشكيل حكومة ووحدة ليبية جديدة، متسائلا عما إذا مانت ستتتشكل هذه الحكومة في ظل المفاوضات في عدة دول.
وأضاف في تصريحات إعلامية أن “السياسية في ليبيا أصبحت مثل ورق الكوتشينة كل يوم تتغير، ولو أن الليبيين يكونوا صادقين سوف نصل إلى نتيجة ترضي الجميع، نحن بلد عظيم وكبير وبها خيرات كثيرة وكبيرة”.
وأكد ياسين أن حلف الناتو تدخل في ليبيا في 2011 لأسباب سياسية دون صدور قرار، ودمر البلاد وقتل الجيش والشعب، ومنذ ذلك الوقت دخلت ليبيا منعطفا خطيرا وأصبحت بها فوضى وتمكنت المليشيات من السيطرة على ليبيا شرقًا وغربًا وجنوبًا ثم استولت داعش على البلاد وعلى ثروات ليبيا تحت سمع ونظر المجتمع الدولي صاحب الديمقراطية”.
وأضاف ياسين، بأن الدولة الليبية لابد أن يكون لها جيش قوى حتى يحمي السلام ويحمي الثروات التي تُنهب الآن، مشيرًا إلى أنه في ليبيا على حد ما قاله غسان سلامة المبعوث الأممي السابق لليبيا كل يوم يولد مليونير جديد، من سرقة ثروات ليبيا، والشعب الليبي يعاني من نقص البنزين والكهرباء والمياة وأصبح المواطن الليبي الآن يتطلع لأبسط الحقوق وهي الخبز والكهرباء بعدما كان يتطلع للأبراج والجسور والقطارات إلخ”

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق