محلي

خلال لقائه بوريطة.. بومبيو: على الحكومة المغربية مواصلة دعم جهود حل الأزمة الليبية

أوج – واشنطن
بحث وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، مع نظيره المغربي ناصر بوريطة، خلال اتصال عبر تقنية الفيديو، أمس الثلاثاء، تطورات الأوضاع في المنطقة وعلى رأسها الأزمة الليبية.

وشجع الوزير بومبيو، بحسب بيان صادر عن الخارجية الأمريكية، طالعته وترجمته “أوج”، الحكومة المغربية على مواصلة دعم الجهود التي تيسرها الأمم المتحدة لحل النزاع في ليبيا وإنهاء آثاره المزعزعة للاستقرار في جميع أنحاء المنطقة.

وكان وزير الخارجية الأمريكي قال في مؤتمر صحفي سابق، تابعته “أوج”، إن الولايات المتحدة تعمل عن مع شركائها الأوروبيين، لإعادة المفاوضات بشأن الأزمة الليبية، مُشددًا على ضرورة منع توريد الأسلحة إلى ليبيا.

وذكر “كنت في برلين منذ بضعة أشهر، لنفس المهمة وهي وقف القتال، والحد من تدفق الأسلحة من أي مكان سواء الأتراك أو الروس، أو أي طرف لتقليل بصمة النزاع العسكري والتوصل إلى حل سياسي، وبالتالي خلق الأوضاع السلمية في طرابلس وليبيا”.

وتابع وزير الخارجية الأمريكي: “نحن متفائلون لجمع كافة الأطراف على مائدة المفاوضات والتوصل إلى قرار سياسي، لإنهاء أزمة الصراع في ليبيا”.

وتشهد الساحة الليبية أحداثا متسارعة وتطورات يومية منذ سيطرة مليشيات حكومة الوفاق على الحدود الإدارية للعاصمة طرابلس والمنطقة الغربية بالكامل، واتجهت حاليا نحو سرت في سبيل الوصول إلى منطقة خليج سرت النفطي، وتحشد قواتها حاليا تمهيدا لدخول المنطقة الاستراتيجية والتي تعد أحد أهم المطامع التركية في ليبيا.

وتعيش ليبيا وضعا إنسانيا سيئا نتيجة الصراع الدموي على السلطة الذي بدأ منذ اغتيال القائد الشهيد معمر القذافي في العام 2011م، فيما يشهد الشارع الليبي حراكا واسعا يطالب بتولي الدكتور سيف الإسلام القذافي مقاليد الأمور في البلاد وإجراء انتخابات ومصالحة وطنية لعودة الأمن والاستقرار

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق