محلي

خارج ليبيا.. ليبيون يتفقون على خريطة للحل.. ومجلس النواب يرحب

رحب رئيس مجلس نواب شرق البلاد عقيلة صالح، باتفاق عدد من الأطراف الليبية في مدينة مونترو السويسرية مع مبعوثة الأمم المتحدة لدى ليبيا ستيفاني ويليامز على ما سمي بخريطة طريق للحل تعقد في جنيف.
وأكد بيان صالح على تولي كل إقليم من أقاليم ليبيا الثلاثة اختيار ممثليهم في المجلس الرئاسي المكون من رئيس ونائبين غبر مجمعات انتخابية، على أن تكون مدينة سرت مقرا للمؤسسات التشريعية والتنفيذية ومصرف ليبيا المركزي خلال المرحلة التمهيدية للحل الشامل لتتمكن السلطات الجديدة من ممارسة عملها، إضافة إلى توزيع المناصب السيادية على الأقاليم الثلاث، مطالبا السلطات المعنية باتخاذ الاجراءات الدستورية والقانونية لإجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في الموعد المحدد.
يُشار إلى أن الدول الأوروبية أصبحت هي المكان الذي يلتقي فيه الليبيين ليتمكنوا من إيجاد حلول لمشاكل بلدهم، على أن يتم إشراك أطراف خارجية في هذا الاتفاق الذي يتم برعاية خارجية كانت السبب الرئيسي فيما وصلت إليه ليبيا اليوم من دمار وخراب.
كما أن الحديث عن ليبيا أصبح يعتمد في الأوساط الليبية والخارجية على أقاليم ثلاث، وكأنها مجزأة ومقسمة، بعد أن كانت وحدة واحدة لا فرق بين مدينة وأخرى، علاوة على ذلك فإن اختيار مدينة سرت قد يعد إشارة إلى بدء التنازل عن طرابلس كمقر لعاصمة البلاد.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق