محلي

حويلي: نراعي المحاصصة الجغرافية في توزيع المناصب السيادية

أكد عضو المجلس الأعلى للإخوان المسلمين (الدولة الاستشاري)، عبد القادر حويلي، أن الجولة الثانية من المحادثات في بوزنيقة بين فريقي الحوار لمجلسي “نواب شرق البلاد” و”الدولة الاستشاري” لم تُؤجل، مشيرا إلى أن البيان الصادر عقب انتهاء الجولة الأولى للمحادثات قد حدد نهاية سبتمبر الجاري موعدا للجولة الثانية.

وأفاد حويلي، في تصريحات تلفزيونية تابعتها “قناة الجماهيرية” عبر قناة “ليبيا الأحرار”، بأن فريق الحوار التابع لمجلس الدولة الاستشاري غادر ووصل إلى المغرب، وأن الحوار سيبدأ بعد وصول فريق مجلس نواب شرق البلاد، مشيرا إلى أن ظروف جائحة كورونا وتأثر حركة الطيران أخرت وصول الوفود.

وتابع عبد القادر احويلي: “إذا توج هذا اللقاء بلقاء بين رئيسي المجلسين ربما سيكون هناك إجراءات أخرى تفتح آفاقا أخرى للوصول إلى اتفاق، بالتالي إذا تأكد وصول رئيس مجلس نواب شرق البلاد، عقيلة صالح، سيصل رئيس مجلس الدولة الاستشاري، خالد المشري”

وأشار عضو مجلس الدولة الاستشاري، إلى أنه قد “روعي في عملية توزيع المناصب المحاصصة الجغرافية، ووضعت معايير معينة لكل منصب، مبينا أن محافظ المصرف المركزي يُسمى من المنطقة الشرقية عن طريق مجلس النواب بعد وضع معايير معينة وآليات فلترة معينة يشارك فيها البنك الدولي.

وأكمل: “أيضا هناك معايير لرئيس المحكمة العليا، كذلك يسمى رئيس الرقابة الإدارية من المنطقة الشرقية عن طريق مجلس الدولة الاستشاري”

#مباشر | تشاهدون تغطية خاصة عن الجولة القادمة المؤجلة من جلسات بوزنيقة المغربية، وما مدى موائمة المناخ الحالي لتحقيق تقدم في مسارات الحوارالترددات:11096 أفقي | نايل سات10971 أفقي | نايل سات10815 أفقي | نايل ساتالمباشر | libyaalahrar.tv/live

Gepostet von ‎Libya Alahrar TV – قناة ليبيا الأحرار‎ am Sonntag, 27. September 2020

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق