محلي

حزب الشعب التركي: أنقرة استوردت ذهبًا من ليبيا بقيمة 576 مليون دولار خلال العام الجاري

أوج – اسطنبول
قال الناطق باسم حزب الشعب الجمهوري التركي، فائق أوزتراك، إن الشعب التركي يندفع لشراء العملات الأجنبية والذهب لحماية أموالهم، إذا كان لا يزال لديهم أموال.

وتابع في مؤتمر صحفي له، تابعته “أوج”: “بلغت وارداتنا من الذهب في الأشهر الثمانية الأولى من العام الجاري، 16 مليار دولار، منهم 4 مليار دولار في شهر واحد، وهو شهر هانيبال/أغسطس الماضي”.

وبيّن أن الدول التي تستورد منها تركيا الذهب، هي ليبيا والعراق والإمارات وسويسرا وروسيا، موضحًا أنه في الأشهر السبعة الأولى من هذا العام، جاء من ليبيا ذهب بقيمة 576 مليون دولار، وأن هذه هي المرة الأولى التي تقوم فيها تركيا باستيراد هذا الحجم من ليبيا.

وتثير التدخلات التركية وعمليات نقل المرتزقة السوريين والأسلحة إلى ليبيا تحت إشراف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، حفيظة المجتمع الدولي وتنديداته المتكررة، وخاصة الدول التي تمثل تلك العمليات خطورة على أمنها القومي مثل مصر ودول شرق المتوسط.

ومن ناحية أخرى، تحاول تركيا إنعاش اقتصادها المتداعى بتحقيق أقصى استفادة من الاتفاق المزعوم، في الوقت الذي يعيش الليبيون حالة صعبة بسبب الحرب الدائرة التي تشعلها حكومة الوفاق وتُفرغ خزائنها على رواتب المرتزقة والمليشيات التي تستخدمها في إذكاء الصراع كمحاولة بائسة للحفاظ على كراسيها التي أصبحت تتهاوى وتذروها الرياح.

الأوضاع الاقتصادية الليبية البائسة لم تتوقف عند نار الحرب الدائرة، بل ترتب عليها أوضاع قاسية مثل غياب السيولة في المصارف والبنوك، فضلا عن تراكم القمامة، وبالتالي انتشار الأمراض المعدية، على رأسها الليشمانيا، التي تنتشر بين الليبيين كالنار في الهشيم، بالإضافة إلى ظاهرة التسول كزائر جديد على ليبيا التي كانت تشهد حالة من الانتعاش الاقتصادي أيام النظام الجماهيري، لكن يبدو أن الطموح العثماني له رأي آخر بالتعويل على جهود فائز السراج، ذراعهم في ليبيا

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق