محلي

جرحى مليشيات الوفاق يشكون من توقف علاجهم ثم طردهم من السكن في تونس

طرد جرحى مليشيات الوفاق، المتواجدين في تونس للعلاج، من وكالة التسكين التي يسكنون فيها لعدم سداد الحكومة الديون المترتبة عليهم.
وأكد الجرحى في بيان مصور لهم أن علاجهم توقف شهر فبراير 2020م، ولم يتقاضوا المنحة التي قررها مركز الطب الميداني والدعم منذ شهر مايو 2020م.
وأضافوا “كل الأسباب متعمدة من صندوق التأمين الذي لا نعرف ما الذي يريده من إذلال الجرحى، ونناشد أمراء المحاور وإخواننا في المحاور وباقي الجرحى أن يقفوا معنا ويضعوا حدًا لصندوق التأمين الذي يتضح لنا كل يوم أنه ضد الجرحى وقد يكون ضد عملية بركان الغضب”.
وتكررت شكاوي جرحى مليشيات الوفاق الموفدين للعلاج بالخارج، حيث ظهر في مقطع فيديو سابق عدد من الجرحى المصابين، يشتكون عدم حصولهم على العلاج في بيلاروسيا، ويتحدث أحدهم قائلًا: “مفيش علاج ولا أعطونا مستحقاتنا ولا شيء”، مضيفًا “نحن موكلين شخص اسمه محمد أبوهادي لمتابعة شكوانا”.
يشار إلى أن شكاوى الجرحى الليبيين خلال اشتباكات دارت في أوقات وظروف مختلفة بدأت منذ 2011 لازالت مستمرة حتى يومنا هذا.
جدير بالذكر أن المرضى الليبيين قبل 2011 كانوا يوفدون للعلاج على نفقة الدولة ويعودون بعد إتمام شفائهم دون أي عراقيل أو عقبات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق