دولي

تعثر مشاورات تسمية مبعوث أممي جديد لليبيا بعد غسان سلامة

رفضت دول إفريقية، تسمية البلغاري، نيكولاي ملادينوف، الذي يشغل حاليا منصب منسق الأمم المتحدة الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط، مبعوثا أمميا جديدًا إلى ليبيا.

وقال دبلوماسي أفريقي بالأمم المتحدة، وفق ما نقلته روسيا اليوم: لسنا ضد أحد. نريد أفريقيا لتولي هذا المنصب.

وفي وقت سابق، اقترح الأمين العام للأمم المتحدة، غوتيريش، تعيين وزيرة خارجية غانا السابقة، حنا تيتة مبعوثة أممية إلى ليبيا، لكن واشنطن، رفضت هذا الترشيح، واعتبرت أن المنصب يجب أن يجمع بين مهام المبعوث السياسي ورئيس البعثة الأممية.

كانت ألمانيا، دعت إلى جلسة مغلقة لمجلس الأمن، بهدف التوصل لاتفاق حول مبعوث أممي إلى ليبيا لخلافة اللبناني غسان سلامة، الذي استقال قبل نحو 6 أشهر في مارس الماضي، لكن لا تزال المشاروات متعثرة تجاه المبعوث الأممي الجديد.

جدير بالذكر أن مجلس الأمن، صوت في وقت سابق، على مشروع قرار يُجدّد بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا حتى الــ 15 سبتمبر 2021 ويُحدد هيكل القيادة.

وبحسب فرانس برس للأنباء، فإن بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا – وفق نص القرار- يجب أن يقودها مبعوث خاص للأمين العام، مع التركيز بشكل خاص على المساعي الحميدة والوساطة مع الجهات الفاعلة الليبية والدولية لإنهاء النزاع.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق