محلي

تبون: التدخلات الأجنبية في ليبيا مساس بسيادة الليبيين ولن نعرقل خطة الأمم المتحدة لتسوية الأزمة

أكد الرئيس الجزائري، عبد المجيد تبون، رفض الجزائر كل التدخلات الأجنبية في ليبيا قائلا :انها مساس بسيادة الشعب الليبي.
مضيفا في كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها الـ75، أن الجزائر ترحب بإعلاني وقف إطلاق النار في ليبيا. وتدعو كل الأطراف الليبية إلى ترجمته على أرض الواقع دون انتظار.
وشدد الرئيس تبون، على أن الجزائر لن تعرقل خطة الأمم المتحدة لتسوية الأزمة في ليبيا، مؤكدًا في الوقت ذاته، أن أي تسوية في البلاد لن تتم دون موافقة الجزائر.
ولفت إلى أن الجزائر، عملت على التقريب بين الإخوة في ليبيا، وعودتهم للانخراط في العملية السياسية تحت رعاية الأمم المتحدة، للخروج من الأزمة وفق إرادة الشعب الليبي.
جدير بالذكر، أن تبون، قال أمام وسائل إعلام جزائرية قبل نحو يومين، إن الشأن الليبي هو شأن جزائري، وإنه لن يحدث أي شيء في هذا البلد دون موافقة الجزائر.
مضيفا: سنفرض أنفسنا للمشاركة في الحل، وإذا لم يشاركونا سنتحمل مسؤولياتنا.
وتابع تبون: هناك صراعًا دوليًا في ليبيا، والانحياز لطرف أو طرفين يعطي نتائج ظرفية. لكن الحل الدائم في ليبيا ينبثق من الشرعية الشعبية حتى لو كانت مؤقتة في البداية، وسياسة التعيينات أثبتت فشلها في ليبيا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق