محلي

بن يوسف يرد على كعبار ويتهمه بارتكاب جريمة جنائية

كشف مدير عام المصرف الليبي الخارجي “محمد بن يوسف”، أنه تم إبلاغ، جميع البنوك العالمية ومصرف ليبيا المركزي والمصارف التجارية الليبية أمس الإثنين، بأن السجل التجاري هو الذي يعد الأساس في أي مؤسسة مالية، والذي يوضح أن “بن يوسف” هو الممثل القانوني الفعلي للمصرف ومجلس إدارته السابق .

وقال بن يوسف في تصريحات لصحيفة صدى الاقتصادية، أنه بعد مرور أقل من 24 ساعة من هذا الإجراء قام “الهادي كعبار” المدير العام المؤقت للمصرف سابقا، الذي لا يملك أي صفة قانونية في المصرف سواء من حيث السجل التجاري أو من حيث توقيعه يوم الأمس على المحضر الذي تم اعداده من قبل محظرين المحكمة و مكتب تنفيذ الأحكام التابع للشرطة القضائية فكيف له أن يتجرأ اليوم ويقوم بإلغاء الإجراءات التي تمت يوم الأمس من قبلي .

وأضاف أن كعبار لم يتوفر له أي مستند قانوني يؤكد سلامة إجراءاته، سوى تعليمات شفوية بحضور شخصي من مدير إدارة الرقابة على المصارف بالمركزي “مختار الطويل” و تم ارسال سويفت لنفس الجهات التي أرسلت لها يوم الأمس بأن إجراءات الأمس ملغية بناءً على تعليمات محافظ مصرف ليبيا المركزي طرابلس “الصديق الكبير” وهو اجراء غير قانوني .

وجدد “بن يوسف” التأكيد أن هذا الإجراء خرق لكافة الأعراف والأحكام القانونية ويعتبر بحكم قانون الجنايات الليبية “شق جنائي” .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق