محلي

بلدي زليتن يحمل الحكومة وشركة الكهرباء المسؤولية عما يترتب من استمرار معاناة المواطنين

حمّل المجلس البلدي زليتن حكومة السراج والشركة العامة للكهرباء وخاصة إدارة التحكم الجهوي طرابلس، السمؤولية عما يترتب من استمرار المعاناة والظلم الواقع على البلدية.
وأوضحت البلدية أن الانقطاع والفصل المتعمد على البلدية تجاوز الـ36 ساعة متتالية، إضافة إلى عدم وفاء الحكومة والشركة العامة للكهرباء بتعهداتها المتكررة بمعالجة انقطاع وفصل التيار الكهربائي، فضلا عن النقص الحاد في المحروقات وتضاعف أسعارها، الأمر الذي أدى إلى سخط شعبي وصل إلى قيام المواطنين بقفل محطات توزيع الكهرباء في نطاق البلدية وقفل الطريق الساحل والتعدي على مقر ديوان البلدية وإضرام النيران .
وحذّر المجلس البلدي من خروج الأمور عن السيطرة وتفاقم الأوضاع المعيشية والخدمية والأمنية بالبلدية.

#إعلام_بلدية_زليتن24 سبتمبر 2020منظرا للانقطاع والفصل المتكرر والمتعمد للكهرباء على بلدية زليتن الذي تجاوز الـ36 ساعة…

Gepostet von ‎بلدية زليتن Municipality of Zliten‎ am Donnerstag, 24. September 2020

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق