محلي

بعد مطالبة ليبيا بالإفراج عن مواطنين متهمين بالاتجار بالبشر مقابل الإفراج عن صيادين إيطاليين.. ميلوني: سئمنا من الاستفزازات الليبية

أستنكرت البرلمانية الإيطالية جورجا ميلوني، استمرار احتجاز الصيادين الإيطاليين في بنغازي، مطالبة حكومة بلادها بالتعامل مع الموضوع فورا.
وقالت “لقد سئمنا الاستفزازات، من ناحية نشاط الصيد في المياه الدولية قبالة السواحل الليبية”، مضيفة “لا أعرف بالضبط ما الذي تم إنجازه حتى الآن، في هذه القضية، فلقد أعطيت تفويضًا لأعضاء البرلمان الذين يتمتعون بالكفاءة في هذا المجال لتقديم مساءلة برلمانية وسؤال الحكومة عن كيفية تحركها لحماية هؤلاء الإيطاليين”.
من جانبه أكد وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو، رفضه “الابتزاز”، بخصوص صياديها المحتجزين في ليبيا منذ بداية الشهر الجاري، في ظل ما تردد عن رغبة السلطات هناك في مقايضة إطلاق سراحهم بالإفراج عن ليبيين متهمين في قضية تهريب البشر تعود لعام 2015م.
وأكدت صحيفة “كوريري دي لاسيرا” الإيطالية، أن الحكومة الليبية في المنطقة الشرقية طالبت بالإفراج عن اللاعبين الليبيين الأربعة الذين أدينوا في جريمة قتل في إيطاليا، في ديسمبر 2015م، حيث حُكم عليهم بالسجن 30 عامًا، باعتبارهم مهربين، في مقابل الإفراج عن القاربين والصيادين الصقليين الثمانية عشر المحاصرين في بنغازي لمدة 10 أيام.
يشار إلى أن الليبيين الأربعة الذين تدافع عنهم ليبيا اتهموا بالاتجار بالبشر والتسبب في مقتل 49 مهاجرا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق