محلي

بعد تمكنها من إحكام القبضة العسكرية.. تركيا تسعى لسيطرة اقتصادية وتعلن دخول مذكرة التفاهم الاقتصادية مع طرابلس حيز التنفيذ

دخلت مذكرة التفاهم الاقتصادية والتجارية المبرمة بين رئيس المجلس الرئاسي فايز السراج والرئيس التركي رجب طيب أردوغان حيز التنفيذ.
وأكدت الجريدة الرسمية التركية، اليوم الثلاثاء، أن المذكرة المبرمة بين ليبيا وتركيا في 13 أغسطس الماضي، دخلت حيز التنفيذ، مشيرة إلى أن المذكرة تضمنت 9 بنود رئيسية، تضمن شراكات اقتصادية وتجارية قوية.
يشار إلى أن السراج وقع اتفاقات مع تركيا خلال العام الماضي سمحت لأنقرة بالتدخل بشكل مباشر في الشأن الداخلي الليبي، وأعقبها بدء تركيا عمليات تنقيب للنفط في المياه الاقليمية لعدد من الدول بذريعة تفاهم تركيا مع ليبيا، وهو ما أثار حفيظة تلك الدول (قبرص، مصر، اليونان).
كما أن الاتفاقيات التي وقعتها تركيا مع ليبيا شملت جوانب عسكرية وأمنية، وأعقبها بدء تدخول المرتزقة السوريين إلى ليبيا بالالاف لمساندة مليشيات السراج في حربها ضد قوات الكرامة.
وبقراءة المشهد يرى مراقبون أن تركيا تمكنت من خلال المذكرة العسكرية والأمنية من إحكام قبضتها على مفاصل الأوضاع في ليبيا، ولذلك تسعى الآن لإحكام السيطرة الاقتصادية على ليبيا

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق