محلي

بعد إرساله الأسلحة والمرتزقة.. حزب تركي يتهم أردوغان بالتعاون مع داعش والتسبب بدمار ليبيا

اتهم حزب الشعوب الديمقراطي التركي، الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بالتسبب في الدمار الذي لحق بكل من ليبيا وسوريا والعراق، وبالتعاون مع تنظيم مع داعش الإرهابي، مُطالبًا إياه بالخروج من تلك الدول.
وأشارت المتحدثة باسم حزب الشعوب الديمقراطي، إيرو جوناي، في تصريحات إعلامية، إلى أن أردوغان يحاول إضفاء الشرعية على سياسته من خلال طرح بعض الأسئلة، مثل (لو انسحبت تركيا من سوريا هل سيعود السلام والحرية إلى سوريا؟) قائلة “دعكم من تلك الأسئلة التي تخلط التفكير، قولوا ما هو عملكم في العراق وسوريا وليبيا وفي بلاد العالم الأخرى، اكشف عن تعاونك مع بقايا تنظيم داعش”.
وأضافت: “بالنسبة لأسئلتك، نعم، إذا غادرت هذه البلدان، فسيحل السلام والحرية على هذه البلدان، لا تبرر ذلك بأنها القوى الدولية وفرنسا وأمريكا، أنتم جميعا أسباب الدمار في تلك البلاد، لتخرجوا جميعا يدا بيد من هذه البلاد، لا تحرض على الصراع بين الشعوب ولا تصب البنزين على النار”.
يشار إلى أردوغان أرسل المرتزقة والأسلحة إلى ليبيا لمناصرة مليشيات الوفاق في حربها ضد قوات الكرامة، وليتمكن من توطيد وجوده في ليبيا والسيطرة على مفاصل الدولة.
كما أنه يشرف ويدير العمليات التي تقوم بها داعش في سوريا والعراق.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق