محلي

بعد أن طفح صراعهما على السطح.. المصرف المركزي طرابلس ينفي صلته بأي تفاهمات تتعلق بتوزيع عائدات النفط

نفى مصرف ليبيا المركزي في طرابلس اليوم الجمعة، صلته بأي تفاهمات تتعلق بتوزيع عائدات النفط الليبي.
وأكد المصرف في بيانٍ له رفضه التصريحات والبيانات التي تزج باسم المصرف ومحافظه في تفاهمات تتعلق بتوزيع عائدات النفط،
وشدد المصرف على أنه مؤسسة سيادية مهنية محايدة تعمل بمسؤولية وفق الضوابط القانونية وتنأى بنفسها عن التجاذبات السياسية وتلتزم الشفافية والإفصاح.
وجدد مركزي طرابلس مطالبته بضرورة إعادة إنتاج وتصدير النفط فورا ومحذرًا من التداعيات السلبية المتفاقمة الناتجة عن إقفال النفط.
يُشار إلى أن صراع قوي بين المؤسسة الوطنية للنفط ومصرف ليبيا المركزي نشب مند أشهر، تضمن اتهام مصطفى صنع الله، الصديق الكبير بتحري الشفافية والإفصاح عن الشركات التي تحصل على اعتمادات ووضع آلية واضحة لسعر الصرف.
وشنت المؤسسة الوطنية للنفط، حملة اعلامية لمطالبة محافظ مصرف ليبيا المركزي بتطبيق مبدأ الشفافية في المصرف والكشف عن اسماء الشركات والمؤسسات والأشخاص المستفيدين من الاعتمادات المالية التي منحها ويمنحها المصرف.
كما طالبت المؤسسة بمعرفة مصير الأموال المحصلة من ضريبة بيع النقد الأجنبي والتي بلغت حسب تقرير المصرف المركزي نفسه بنحو أكثر من 20 مليار دينار.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق