محلي

بعد أن طفح الكيل.. أهالي الجنوب يطلقون حراكا شعبيا تحت اسم ثورة الفقراء ويرفعون شعار لا للتهميش

أطلق أهالي الجنوب حراكا شعبيا تحت اسم ثورة الفقراء، رفعوا فيه شعار لا للتهميش، ومن خلاله طالبوا بتحسين ظروفهم المعيشية بشكل عام.
وطالب أهالي بنت بية والغريفة وأوباري في وقفة احتجاجية نظمت في بنت بية، بوضع نهاية لمعاناة هذه المناطق، وتحسين الخدمات المصرفية وتوفير السيولة، ووقف الإتجار بقوت المواطنين، وعدم احتكار الثروات الوطنية ، إضافة إلى توفير المحروقات والإسراع في ربط محطة كهرباء أوباري الغازية بدائرة الفجيج.
وأكد المشاركون في الحراك استيائهم من تهميش الحكومات لمناطق الجنوب وحرمانه من أبسط حقوقه المعيشية منذ سنوات طويلة، مشددين على ضرورة إلغاء الوصاية الدولية على ليبيا ليتولى الليبيون حل خلافاتهم السياسية داخليا بحوارات ليبية ليبية.
ومن جانبه، أكد المجلس البلدي بنت بيه دعمه ومساندته لحراك ثورة الفقراء بمنطقة وادي الحياة الذي ينادي بتحقيق مطالبه المشروعة، مطالبا المتظاهرين بالتمسك بالخيار السلمي، وعدم العبث بالمكاسب العامة.
وحث بيان المجلس البلدي كل السلطات الليبية بإصدار قرارات حاسمة وجريئة لتمكين البلديات من خدمة المواطنين بإعطاء الصلاحيات التي كفلتها لها القوانين والتشريعات الخاصة دون احتكار الوزارات لإدارة الخدمات بشكل مباشر للمواطن، والكشف عن مكامن القصور لدى الجهات العامة التي تسببت في معاناة المواطنين.
ويعاني أهالي الجنوب الليبي من معاناة مضاعفة عن باقي المدن الليبية في الشرق أو الغرب، فبالإضافة إلى المشاكل العامة هناك تهميش واضح لهم، إضافة إلى أن الخدمات قد تصل إليهم متأخرة عن باقي الماضي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق