محلي

بسبب غموض الداخلية التي من المفترض أن تحمي المظاهرة.. حراك إنقاذ ليبيا يطالب بكشف ملابسات خطف ربيع العربي

طالب منظموا حراك انقاذ ليبيا من الفساد والمفسدين، وزارة وزارة داخلية الشرق ببيان ملابسات خطف المتظاهر السلمي ومحاسبة من يقف وراء الجريمة.

وأكد المنظمون أن الحقوق والحريات خط أحمر وهو مطلب المظاهرة الأول، لذلك فإن السكوت عما حصل من انتهاك للحرية الشخصية ولحرية الرأي والتعبير وللحق في حماية القانون يعد قبولا من منظمي المظاهرة، كما أن عدم المنادة بالمحاسبة فيه تكريس للإفلات من العقاب وهو أشد أنواع الفساد.

يشار إلى أن الحراك أعلن إطلاق سراح الشاب المختطف ربيع العربي الزاوي، صباح أمس الخميس.

وكان المنظمون للمظاهرة قد أعلنوا اختطاف الشاب ربيع العربي محمد الزاوي، وهو أحد المشاركين في المظاهرة بعد الهجوم عليها من قبل مجموعات بلطجية بهدف إفشالها.

وأوضح الحراك أنهم تواصلوا مع كافة الأجهزة الأمنية في مدينة بنغازي بخصوص معرفة مصير الشاب المختطف من جهه مجهولة.

وأشار المنظمون إلى أنهم توصلوا لمعرفة السيارة التي قامت بخطفه، مبينين أنها كانت موجودة في مكان المظاهرة السلمية.

وهدد المنظمون بأنهم قد يخرجوا في مظاهرات من أجل معرفة مصير العربي والإفراج عنه، محملين كل الأجهزة الامنية مسؤلية حماية والكشف عن مختطفيه

جدير بالذكر أن المنظمون للمظاهرة أعلنوا أنهم اضطروا لفضها نتيجة ضغوط أمنية، على الرغم من أن الحراك كان قد أبلغ الجهات الرسمية بموعد المظاهرة ومكانها وطالبوا بحمايتها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق