محلي

بسبب الصراع على أصول جمعية الدعوة الإسلامية.. 900 موظف لم يستلموا مرتباتهم منذ 4 أشهر

بعد إقاف مرتابتهم لأربعة أشهر.. نظم موظفو جمعية الدعوة الإسلامية، وقفة احتجاجية أمام مقر هيئة الرقابة الإدارية بطرابلس، اليوم الثلاثاء، مطالبين بالإفراج عن مرتباتهم.
وأكد أحد موظفي الجمعية عماد شعيب ، إن الهيئة أوقفت مرتباتهم خلال الأشهر الماضية، وقطعت الدعم عن الجمعية منذ فترة طويلة.
وأوضح الموظف في تصريح نقلته صدى الاقتصادية، أن هناك ما يقرب من 900 موظف يعملون في جمعية الدعوة الإسلامية لم يتسلموا مرتبات منذ أشهر دون معرفة الأسباب أو وجود حلول.
وأشار شعيب إلى أن هيئة الرقابة الإدارية أقدمت على خطوة إيقاف المرتبات وقطع الدعم عن الجمعية على الرغم من امتلاك الجمعية لذمة مالية مستقلة بعيدا عن الميزانية العامة للدولة.
ورجح الموظف أن الصراع على الجمعية وأصولها في الداخل والخارج أدى إلى مثل هذه القرارات التي انعكست في نهاية الأمر سلبيا على الموظفين بالدرجة الأولى وعلى أداء الجمعية بشكل عام، مطالبا الرقابة الإدارية بوضع حلول عاجلة لقضيتهم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق