دولي

برلمانية إيطالية: كونتي ودي مايو مسؤولان عن حل أزمة الصيادين الإيطاليين المحتجزين في بنغازي

في تصعيد لقضية الصيادين الإيطالييين المحتجزين في بنغازي،

قالت النائبة في برلمان مقاطعة صقلية بجنوب إيطاليا، ماتيلدي سيراكوزانو، أن على رئيس الوزراء الايطالي، جوزيبي كونتي ووزير الخارجية لويجي دي مايو، واجب سياسي وأخلاقي، لحل أزمة الصيادين المحتجزين في بنغازي في أسرع وقت، والمتهمين بالصيد داخل المياه الإقليمية الليبية.

 وحذرت سيراكوزانو، من مظاهرات تخرج الأسبوع القادم دعما لـ18 صياد إيطالي محتجزين في بنغازي قبل نحو 20يوما.

 وأضافت سيراكوزانو، في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الإيطالية “آكي”، أن المستشار الدبلوماسي لرئاسة الوزراء، بيترو بيناسي، استقبل  في روما عائلات الصيادين وليست هناك بوادر للافراج عنهم، سوى تطمينات شكلية وفق قولها وطالبت إيطاليا بالتحرك.

وكانت مصادر إعلامية، ذكرت في وقت سابق أن اهالي أربعة مواطنين ليبيين يقبعون في سجن ايطالي، اثر صدور حكم قضائي بحقهم بتهمة الاتجار بالبشر والتسبب في مقتل 49 مهاجرا،  قد تلقوا ضمانات من قوات الكرامة، بأن اطلاق سراح الصيادين مرهون بإفراج إيطاليا عن أبنائهم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق