محلي

الولايات المتحدة تكشف عن نوايا خبيثة خلال إشارتها لمكونات مختلفة للمجتمع الليبي والمراقبون يحذرون

قال السفير الأمريكي لدى طرابلس، ريتشارد نورلاند، إنه ناقش مع مكونات ليبيا التبو والطوراق والأمازيغ واليهود، تطورات الأوضاع في ليبيا ورؤيتهم تجاه العملية السياسية الجارية.
جاء ذلك في تدوينة نشرتها صفحة السفارة الأمريكية على فيسبوك، تضمنت إشارة إلى أن هذه المكونات سيكون لها صوت في العملية السياسية الجارية في ليبيا، معربا عن تهانيه لمكون التبو بمناسبة اليوم الوطني لثقافة التبو.
يشار إلى أن السفير الأمريكي تعمد خلال منشوره التعامل مع ليبيا وكأنها مكونات ثقافية مختلفة وأقليات، على الرغم من أن هذه المكونات جزء لا يتجزأ من الشعب الليبي وتتمتع بكافة الحقوق، ولم يشعر الليبيون في يوم من الأيام بتلك الاختلافات التي تعمدت الولايات المتحدة التركيز عليها.
وفي هذا الصدد يحذر مراقبون من نوايا الولايات المتحدة من احتماليات إحداث فتنة في ليبيا، تبنى على تغذية فكرة الطوائف والأقليات في ليبيا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق