محلي

الناطق باسم مايسمى قوة حماية وتأمين سرت التابعة لحكومة الوفاق غير الشرعية يطالب بتوقيف معيتيق والتحقيق معه

اعلن الناطق باسم مايسمى قوة حماية وتأمين سرت التابعة لحكومة الوفاق غير الشرعية، طه حديد، رفضه لذهاب نائب رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق غير الشرعية أحمد معيتيق، إلى روسيا للتفاوض مع قادة قوات الكرامة على عودة إنتاج وتصدير النفط.
وتساءل في تغريدة له بقوله : “بعد أن تبين أن النائب أحمد معيتيق سافر دون علم رئيسه فائز السراج، واتفق مع الطرف المعتدي على أشياء دون الرجوع لرئيسه، هل سنرى أمر توقيف من الرئيس لنائبه ومساءلته والتحقيق معه مثل ما حدث مع وزير الداخلية فتحي باشاغا أم لا؟”.
هذا وكانت مصادر قد كشفت أن مبادرة أحمد معيتيق تمت بشكل شخصي ودون علم أو تنسيق مع فائز السراج أو باقي أعضاء الرئاسي.. المصادر ايضا اكدت أن معيتيق لم يلتق بأيٍ من أبناء خليفة حفتر، في سرت، إنما التقى مع وكيل وزارة المالية بحكومة الشرق امراجع غيث، الذي كان الوسيط بينه وبينهم حتى تم الاتفاق على البنود التي نشرها الطرفان.
وكشفت المصادر أيضا أن معيتيق ألغى المؤتمر الصحفي الذي كان مقررا عقده الساعة الثالثة ظهر اليوم الجمعة بفندق التاج بمدينة مصراتة بخصوص اتفاقه مع خليفة حفتر، بعد نقاش حاد مع شباب المدينة خرج على إثره من الفندق.
من ناحية اخرى كشفت قيادة قوات الكرامة عن تفاصيل التوصل إلى اتفاق بشأن إنتاج وتصدير النفط، حيث قالت في بيان لها اليوم الجمعة، إن الحوار الليبي – الليبي الداخلي بدأ بمشاركة وتفاعل إيجابي من النائب بالمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق غير الشرعية أحمد معيتيق.
البيان أوضح انه كان مقررا إجراء أول لقاء عمل للجنة برئاسة معيتيق وقيادة الكرامة الجمعة في مدينة سرت حيث تجري المفاوضات، مضيفا أن مليشيات الإخوان المسلمين في طرابلس بقيادة خالد المشري، رئيس مايسمى “مجلس الدولة الاستشاري” ضغطت على معيتيق في محاولاتها المتكررة في خرق عمل اللجنة، وأجبرته على إلغاء زيارته.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق