محلي

الناطق باسم الرئاسة التركية: يجب أن يظل السراج جزءا من العملية السياسية المقبلة

أعرب الناطق باسم الرئاسة التركية، إبراهيم قالن، عن أمله في أن يظل رئيس المجلس الرئاسي غير الشرعي فائز السراج، جزءا من العملية السياسية المقبلة، قائلا: “إنه شخصية مهمة في السياسة الليبية”، مشيرا إلى وجود بيئة أكثر ملاءمة لدفع العملية السياسية في ليبيا، حسب رأيه.

وأضاف في مقابلة صحفية مع رويترز، “لدينا اتفاقية تدريب وتعاون عسكري مع ليبيا، وإذا دعت الضرورة ودعينا من قبل حكومة السراج فسيكون هناك بالطبع قادة ومدربون ومستشارون أتراك”. في منطقتي سرت والجفرة مؤكدا “نحن نؤيد فكرة نزع السلاح من سرت والجفرة، لكننا نعتقد أن حفتر يجب أن ينسحب أيضًا من هناك، فكلما أقر وقف إطلاق النار، جاء بهجوم آخر”.

وقال الناطق باسم الرئاسة التركية، إن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ونظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، يعتقدان أن هناك فرصة للمضي قدمًا في العملية السياسية الليبية، خصوصا أنه لم يكن هناك صراع خطير في الشهرين أو الثلاثة أشهر الماضية، متابعا: “نعتقد أنه يمكننا العمل مع فرنسا ودول أخرى بشأن كل هذه القضايا”.

وأضاف أن أنقرة تناقش الملف الليبي مع موسكو، كما شدد على ضرورة تواجد الروس على الطاولة من أجل تخفيف التوتر.

يشار إلى أن السراج الذي أعرب الناطق باسم الرئاسة التركية عن أمله في بقائه في الحكم خلال الفترة القادمة منح أنقرة الفرصة لاحتلال الأراضي الليبية، وسمح بدخول مرتزقة سوريين يعملون تحت إمرة أردوغان، ناهيك عن العناصر العسكرية التركية الموجودة على الأرض، والبوارج البحرية التركية الموجودة في المياه الاقليمية، بالإضافة الى البدء في محاولات احتلال ثقافي من خلال طبع الكتب الدراسية الليبية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق