محلي

الفلاح: حوار المغرب هدفه التمهيد لـ”جنيف” وتفعيل بنود الصخيرات

فيما يعد تأكيدا على هامشية ما يجرى فى المغرب، وعدم جدوى الحوار الليبي هناك على مدى اليومين الماضين.
أكدت عضو ما يسمى بالمجلس الأعلى للدولة، ماجدة الفلاح، أن الحوار الدائر بالمغرب، بين وفدي مجلس نواب شرق البلاد وما يسمى “مجلس الدولة” هدفه التمهيد لحوار جنيف وبناء جسور الثقة.
وأضافت الفلاح في تصريحات، إن حوار الوفدين المكونين من 5 أعضاء من “الاستشاري” مقابل 5 أعضاء من مجلس نواب شرق البلاد، يهدف كذلك إلى تفعيل بنود الاتفاق السياسي الموقع بالصخيرات 2015.
ولفتت الفلاح، أن الحوار سيناقش آلية تنفيذ المادة 15 من اتفاق الصخيرات، والتي تنص على تشاور النواب والاستشاري فيما يخص شاغلي المناصب القيادية للوظائف السيادية في الدولة، على أن يتم تعيين وإعفاء شاغلي المناصب القيادية للوظائف السيادية المبينة في الفقرة بموافقة ثلثي أعضاء النواب

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق