دولي

العفو الدولية: الآلاف من اللاجئين والمهاجرين في ليبيا يتعرضون للانتهاكات وعلى الاتحاد الأوروبي إعادة النظر

في تقرير لها تحت عنوان “بين الحياة والموت: اللاجئون والمهاجرون في ليبيا محاصرون في حلقة مفرغة من الانتهاكات”.

طالبت منظمة العفو الدولية، الاتحاد الأوروبي بإعادة النظر في تعاونه مع السلطات الليبية في ملف الهجرة غير الشرعية.

 وقالت العفو الدولية في تقريرها، إن عشرات الآلاف محاصرون في حلقة مفرغة مروّعة من الانتهاكات.

وأشارت العفو الدولية، وفق التقرير، الذي نشرته فرانس برس، إن ليبيا التي مزّقتها سنوات من الحرب، أصبحت بيئة تتسم بعداء أشدّ للاجئين والمهاجرين الذين يبحثون عن حياة أفضل.

ولفتت إلى تعرض المهاجرين، إلى مجموعة من الانتهاكات المروّعة لحقوق الإنسان، كما أوضحت أنه يلقى عليهم اللوم بشكل جائر في انتشار وباء فيروس كورونا المستجد بناء على آراء عنصرية للغاية وكارهة للأجانب.

وحسب التقرير، يتعرض المهاجرون، إلى انتهاكات منها القتل غير المشروع، والاختفاء القسري والتعذيب وغيره من ضروب المعاملة السيئة، والاغتصاب وغيره من أشكال العنف الجنسي، والاعتقال التعسفي؛ والعمل القسري، والاستغلال على أيدي الأطراف والجهات الحكومية وغير الحكومية في مناخ من الإفلات شبه التامّ من العقاب.

وأكدت على أنه لا ينبغي لأيّ شخص تم إنقاذه أو اعتراضه في وسط البحر المتوسط أن يعاد إلى ليبيا؛ بل يجب أن يُسمَح له بدلاً عن ذلك بالنزول في مكان آمن.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق