محلي

الشاب أنور النعمي لم يفجر نفسه وفق تقرير الطب الشرعي

كشف تقرير الطبيب الشرعي أن مقتل الشاب أنور النعمي لم تكن تفجيرا انتحاريا كما تداولت المواقع الاخبارية وصفحات التواصل بل نتيجة لقاذف أو قنبلة أصابته بشكل مباشر وأدت إلى تهتك جسده وتهشمه.
الشاب البالغ من العمر 29 عاما من سكان منطقة سوق الجمعة وكان يستقل دراجة نارية بالقرب من دورية أمنية في منطقة الغيران بجنزور عندما حدث الانفجار الذي حوله لأشلاء ولم تسفر التحقيقات عن أسباب ذلك حتى الأن

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق