محلي

السني لـ”غوتيريش”: الليبيون سئموا المراحل الانتقالية ويتطلعون للانتخابات

أكد مندوب المجلس الرئاسي، لحكومة السراج غير الشرعية لدى الأمم المتحدة، طاهر السني، على أهمية إطلاق الحوار السياسي الشامل دون تأخير، موضحًا أن يكون الحوار الليبي، بمشاركة وتمثيل القوى الفاعلة ومن كل التيارات والانتماءات للوصول إلى توافق وطني وإنهاء الانقسام والصراع الذي دام لسنوات.
وأضاف السني، خلال لقاء جمعه أمس الأربعاء، مع الأمين العام للأمم المتحدة، غوتيريش، أنه مهما كانت الحلول والمبادرات المقترحة، فإن الليبيين سئموا المراحل المؤقتة ويسعون لحلول تصل بهم إلى دستورٍ دائم وانتخابات.
وحسب بيان صادر، عن بعثة ليبيا الدائمة لدى الأمم المتحدة، قدّم السني للأمين العام، مُقترحًا لدعم مسارات الحوار الحالية وضمان مشاركة فئات المجتمع المختلفة، مضيفا أن ذلك عن طريق إطلاق مسار للمصالحة الوطنية والعدالة الانتقالية بالتنسيق مع الاتحاد الأفريقي يضم المجتمع المدني والمكونات الثقافية والاجتماعية والنخب، ومسار آخر للبلديات من شأنه نقاش سبل تفعيل الإدارة اللامركزية وتحسين الخدمات العامة في البلاد.
من جانبه أكد، غوتيريش، حرصه الشخصي واهتمامه المباشر بدعم العملية السياسية واستقرار ليبيا، مُشيدا بإعلان حكومة السراج غير الشرعية، وقف إطلاق النار والذي من شأنه دعم الحوار الذي تقوده البعثة الأممية بمساراته المختلفة.
وشدد غوتيريش، على ضرورة احترام جميع الأطراف لهذه العملية، مشيرًا إلى سعيه للإسراع بتسمية المبعوث الخاص للأمين العام لدى ليبيا، ومنسق البعثة الأممية وإيجاد توافق بهذا الخصوص من أعضاء مجلس الأمن حسب القرار 2564.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق