محلي

الرئيس الجزائري يؤكد حرص بلاده على إبعاد الأجندات الدولية والأطماع الخارجية عن الازمة الليبية

اكد الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، خلال لقائه بوزيرة الداخلية الإيطالية لوتشانا لامور جيزي، التي زارت الجزائر الثلاثاء حرص بلاده على إبعاد الأجندات الدولية والأطماع الخارجية عن عملية البحث عن حل سياسي للأزمة في ليبيا.
وذكرت مصادر جزائرية أن الملف الليبي وأبعاده الإقليمية والدولية كان من أهم القضايا التي بحثتها الوزيرة الإيطالية مع السلطات في الجزائر إلى جانب ملف الهجرة السرية، ومحاربة الإرهاب في الساحل.
المصادر اوضحت أن تبون أبلغ وزيرة الداخلية الإيطالية، لوتشانا لامور جيزي، حرص بلاده على إبعاد الأجندات الدولية والأطماع الخارجية عن عملية البحث عن حل سياسي للأزمة في ليبيا.
وكان الرئيس الجزائري في اوقات سابقة قد اكد أن بلاده على مسافة واحدة من كل الفرقاء في ليبيا، موضحًا أن السلاح لن ينهي الأزمة، والشعب الليبي هو الذي يعاني، ولابد من إنهاء الأزمة على الطاولة مؤكدا ان هناك أطراف دولية تقول ما لا تفعل في شأن الملف الليبي”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق