محلي

البيان الأول لوفدي الحوار الليبي بالمغرب: المحصلة صفر

خلا البيان الأول، الذي صدر عن وفدا الحوار الليبي في المغرب، من التوصل إلى أي نتيجة حقيقية تؤثر على مجريات الوضع الراهن في ليبيا.

وأصدر وفدا الحوار، من ممثلي ما يسمى بالمجلس الأعلى للدولة، ومجلس نواب شرق البلاد، إيجازًا صحفيًا مشتركًا، حول مجريات الجلسة الافتتاحية، عبر فيه الطرفان عن شكرهما الرباط، وتقديرهما دور الدول الشقيقة والصديقة والبعثة الأممية في مساعيها لتحقيق الاستقرار في ليبيا.

وأكدا في البيان: نتوجه بالشكر الجزيل للمملكة المغربية، ملكًا وشعبًا وبرلمانًا وحكومة، على حفاوة الاستقبال وحسن الضيافة، ونثمن سعيها الصادق وحرصها على توفير المناخ الأخوي الملائم الذي يساعد على إيجاد حل للأزمة الليبية، بهدف الوصول إلى توافق يحقق الاستقرار السياسي والاقتصادي الذي من شأنه رفع المعاناة على الشعب الليبي والسير في سبيل بناء الدولة العزيزة المستقرة. دون الإعلان عن التوصل لأي اتفاق او حتى معوقات الحوار بينهما.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق