محلي

الاخواني ( المشري ) : ليبيا تمر بمرحلة صعبة وشاقة

اكد رئيس المجلس الأعلى للإخوان المسلمين خالد المشري إن ليبيا تمر بمرحلة صعبة وشاقة .. وقال في كلمة له حول تطور الأوضاع في ليبيا ان التدخلات السلبية الخارجية والصراعات الداخلية نجحت في تعطيل مسيرة بناء الدولة وأدت إلى انقسام في مؤسساتها التشريعية والتنفيذية والرقابية، ووقع عبء هذا الانقسام على المواطن، فنتج عنه تنامي حالة فقدان الثقة والسخط الشعبي من استمرار المؤسسات التشريعية والتنفيذية المنقسمة، ويحق له ذلك”.
واضاف أن هذه المؤسسات لم تتمكن طيلة السنوات الماضية من الوصول إلى حلول ناجعة لمشاكل المواطنين ومستقبلهم، بل ازادت من انعدام الاستقرار الأمني والاقتصادي وتمزيق النسيج الاجتماعي، مما أدى إلى هجرة عدد كبير من الشباب الليبي عبر قوارب الموت بحثا عن حياة أفضل.
وزعم وجود رغبة لدى مجلسه في إنهاء هذه المرحلة الانتقالية من خلال إنجاز المسار الدستوري بالاستفتاء على الدستور والذهاب إلى انتخابات رئاسية وبرلمانية نزيهة وشفافة مؤكدا ان الطريق إلى ذلك لا يكون إلا بحوار شامل ينهي الانقسام السياسي، ويوحد المؤسسات، ويقضي على أي تهديد لسلامة الدولة وسيادتها ووحدة ترابها، ويضع حدا للفساد وإهدار المال العام، وليتمكن الليبييون من اختيار الأجسام التي تمثلهم وتعبر عن تطلعاتهم وآمالهم وقيام دولة مدنية ديمقراطية على حد قوله .
وأوضح أن لقاءات المغرب كانت لوضع الإطار المناسب لتفعيل المادة 15 من الاتفاق السياسي والتي تختص بالمناصب السيادية واعتماد هذه المناصب .. مبينا انه لم يتم التطرق مطلقا لنقل المؤسسات السيادية خارج العاصمة أو تركيبة المجلس الرئاسي أو كيفية اختيار أعضائه.
واشار : “إننا أمام مفترق طرق وخياران؛ إما الحرب أو خيار الحوار بيننا كليبيين يؤسس لبناء الثقة ويسعى لإنهاء الانقسام ويؤدي إلى الاستفتاء على الدستور وإنهاء المرحلة الانتقالية بانتخابات نزيهة وشفافة”.
واختتم بقوله: “نحن إذ نؤكد على حرصنا على اختيار الحوار، فإننا أيضا نؤكد على استعدادنا لمواجهة الخيارات الأخرى”

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق