محلي

الاجتماع التشاوري الليبي في سويسرا: فترة انتقالية جديدة مدتها 18 شهر وإغفال الاقتراب من حفتر والسراج

أصدر الاجتماع التشاوري الليبي، في مونترو بسويسرا  والذي عقد تحت رعاية البعثة الأممية للدعم في ليبيا ومركز الحوار الانساني، العديد من التوصيات الهامة التي سترفع الى لجنة الحوار السياسي في جنيف والتي تنعقد قريبا.

وجاءت التوصيات كالتالي:-

اعتبار المرحلة التمهيدية للحل الشامل، مهلة زمنية لإعداد الظروف الملائمة لإجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في مواعيد لا تتجاوز 18 شهرا وعلى أساس قاعدة دستورية متفق عليها.

إعادة هيكلة السلطة التنفيذية، لتتشكل من مجلس رئاسي مكون من رئيس ونائبين، ومن حكومة وحدة وطنية  مستقلة عن المجلس الرئاسي.

اختيار أعضاء المجلس الرئاسي، ورئيس حكومة الوحدة الوطنية في اطار اعمال لجنة الحوار السياسي الليبي، ويكلف الأخير بتشكيل حكومة وحدة وطنية تراعي وحدة ليبيا وتنوعها ويطرحها لنيل الثقة.

التوصية بتقييم ومتابعة عمل السلطة التنفيذية ومدى إنجازها لمهامها بشكل دوري، من قبل لجنة الحوار السياسي.

دعوة مجلس النواب والمجلس الأعلى للدولة، للاتفاق بخصوص المناصب السيادية والمسار الانتخابي في آجال معقولة.

انتقال المؤسسات التنفيذية ومجلس النواب إلى مدينة سرت خلال المرحلة التمهيدية للحل الشامل، لممارسة مهامهم السيادية بمجرد توفر الشروط الأمنية واللوجيستية

التأكيد على أهمية العمل على مسار المصالحة الوطنية الاجتماعية، بدءا بانهاء  ظاهرة الاحتجاز غير القانونية والإدانة لأسباب سياسية.  وتفعيل قانون العفو على السجناء السياسيين والعمل على العودة الآمنة للنازحين.

جدير بالذكر أن فعاليات الاجتماع تمت في مدينة مونترو السويسرية أيام 7و8و9 بحضور البعثة الأممية للدعم في ليبيا ومركز الحوار الانساني، للدفع في اتجاه ما أجمع عليه المشاركون، بتسميته المرحلة التمهيدية للحل الشامل في ليبيا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق