محلي

الإسمنت التركي يغرق الأسواق الليبية بأسعار خيالية

شهدت الأسواق الليبية، وفي مقدمتها سوق الفوقة، تدفقا لكميات هائلة من الإسمنت التركي، بأسعار خيالية

وأوضحت مصادر اقتصادية، أن الإسمنت التركي أغرق الأسواق الليبية بسعر خمسين دينارا للقنطار الواحد، وذلك بالتزامن مع توقف العمل بجميع مصانع الإسمنت المحلي، في المنطقة الغربية، إثر قطع متعمد للتيار الكهربائي.

وحذرت المصادر من وقوع خسائر اقتصادية فادحة، جراء تعمد إفساح المجال لبيع الإسمنت التركي في الأسواق الليبية على حساب المنتج المحلي عالي الجودة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق