محلي

الأحد القادم انطلاق جولة جديدة من الحوار الليبي في المغرب

بحضور كل من عقيلة صالح، رئيس برلمان شرق البلاد، وخالد المشري رئيس ما يسمى بالمجلس الأعلى للدولة. تنطلق في المغرب، الأحد المقبل فعاليات جولة جديدة من الحوار الليبي بين وفدي مجلس النواب والأعلى للدولة.

وكشفت شبكة “سكاي نيوز عربية” عن مصادر دبلوماسية مغربية، مضمون اللقاءات القادمة. وقالت: إن لقاءات الأحد القادم، والتي تأتي للتمهيد لحوار جنيف منتصف أكتوبر المقبل، ستكون من أجل التوصل إلى الاتفاق النهائي حول المناصب السيادية السبعة في ليبيا، وآليات التعيين، على أن يتم التوقيع على الاتفاق بعد أن أفضت الجولة الأولى إلى توافق الطرفين، على إعادة تشكيل هذه المناصب وتوزيعها على أساس جغرافي.

وستشمل المشاورات بين الوفدين، في بوزنيقة التحضير لاجتماع جنيف، حيث يراهن الجميع – وفق سكاي نيوز- على الحسم في مسألتي إعادة تشكيل المجلس الرئاسي، وتأليف حكومة مستقلة.

جدير بالذكر، أن جلسات الحوار الليبي في بوزنيقة بالمغرب، كانت قد اختتمت في العاشر من سبتمبر الجاري على أن تستكمل في الأسبوع الاخير من الشهر نفسه.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق