محلي

افحيمة يستبعد دعوة مجلس طبرق للأعضاء لمناقشة استقالة الحكومة ويقر بفسادها وفشلها

رجح عضو مجلس نواب طبرق صالح افحيمة، أن المجلس لن يوجه دعوة لعقد جلسة لمناقشة استقالة الحكومة، خاصة وأنه لم يوجه حتى الآن دعوة رسمية لمناقشة الموضوع.
وأوضح افحيمة في تصريحات صحفية، اليوم الاثنين، أن الحكومة فشلت في تحقيق المهام المكلفة بها، لافتا إلى تورطها في شبهات فساد جعلت منها حكومة مرفوضة لدى الشارع.
وبرر افحيمة الغضب الشعبي من الحكومة بتحررها من القيود الرقابية وعدم خضوعها لرقابة المجلس منذ فترة، مشيرا إلى أن هذه الحكومة غير معترف بها دوليا منذ أن بدأ العمل بالاتفاق السياسي ودخلت حكومة السراج إلى طرابلس.
وشدد افحيمة على أن الحل في ليبيا لن يكون إلا بإنهاء انقسام المؤسسات والإسراع بإجراء انتخابات تشريعية ورئاسية في وقت واحد، حتى لاتقع البلاد مجددا في تداخل الصلاحيات التي أربكت المشهد .
إذا كانت الحكومة فاسدة وفاشلة وغير معترف بها منذ سنوات، فلماذا هي موجودة حتى الآن؟ سؤال يطرحه الشارع ويؤكده المراقبون الذين يتساءلون أيضا عن سبب تأخر مجلس نواب طبرق في الدعوة لعقد جلسة لمناقشة مسألة استقالة الحكومة، مذكرين بالاتهامات الكثيرة التي وجهت لرئيس المجلس عقيلة صالح بشأن إتخاذ العديد من القرارات المهمة والمصيرية دون الرجوع للمجلس.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق