محلي

اخوان تركيا يهاجمون الرئيس الفرنسي ويصفونه بالعقلية الاستعمارية

انتقد إخوان تركيا تصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون التي قال فيها إن مشكلتهم ليست مع الشعب التركي بل مع رئيسهم رجب طيب أردوغان.
ووصف عمر جليك المتحدث باسم حزب العدالة والتنمية الذراع السياسي لجماعة الإخوان في تركيا تصريحات ماكرون قال فيها إنه سيسعى لاعتماد موقف أوروبي موحد تجاه التصعيد التركي في شرق المتوسط، وطالب قادة أوروبا بأن يكونوا أكثر حزما تجاه أردوغان بانها لعبة قديمة وغير أخلاقية للمستعمرين حيث قدموا عرضا كاذبا للحب لاستغلال الشعوب، لكنهم استهدفوا القادة الوطنيين مضيفا : “فخرنًا أن العقل الاستعماري يستهدف رئيسنا”.
وواصل هجومه على الرئيس الفرنسي عبر حسابه على تويتر قائلا: “لدينا مشكلة مع العقول الاستعمارية مثلك يا سيد ماكرون، لدينا رابط إنساني وأخوي مع الحقوق التي تعانونها والشعوب التي تريدون استغلالها، لهذا السبب نواجهك، تركيا هي البلد الذي تستخدم فيه لغة التهديد، ستقدم لك تركيا الإجابات المناسبة”.
واتهم جليك الرئيس الفرنسي بالوصول ببلاده إلى حالة الفشل، قائلا: “يحاول ماكرون التستر على عدم قدرته على حكم فرنسا بعدوانية السياسة الخارجية”، كما اتهمه بالمسؤولية عن المقابر الجماعية في ترهونة.
واضاف: “يحاول ماكرون الآن ممارسة اللعبة الاستعمارية في شرق البحر المتوسط باستخدام اليونان .. وتابع يقول : “كل ما قاله ماكرون عن رئيسنا منذ توليه منصبه كان خاطئًا أيضًا، لقد وقع في فشل في السياسة الخارجية لم يعد من الممكن تفسيره بقلة الخبرة، ماكرون يخفق مع حزب العمال الكردستاني/ حزب الاتحاد الديمقراطي في سوريا، ومع الكرامة في ليبيا، واليونان في البحر الأبيض المتوسط”.
واختتم بقوله: “يواصل ماكرون الاستعمار، ويواصل رئيسنا الدفاع عن مصالح الشعوب المضطهدة وحماية السلام وتعطيل ألعاب المستعمرين، هذا كل ما يتطلبه الأمر”.
وكان الرئيس الفرنسي في وقت سابق قد اعلن تضامنه مع اليونان، وسعيه لاعتماد موقف أوروبي موحد تجاه التصعيد التركي في شرق المتوسط ومطالبته تركيا باحترام السيادة الأوروبية والقانون الدولي .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق