محلي

احويلي: “مونترو” عصف ذهني غير ملزم..وعلينا انتظار خطة المبعوث الجديد

منذ أن نجح الإخوان المسلمين في إدخال البلاد في مخطط الفوضى عام 2011، وهم يعملون بكافة الطرق على تقويض فرص الاستقرار وعرقلة الحوارات وعدم الالتزام بالاتفاقيات، والدفع باتجاه الاستمرار في المراحل الانتقالية وإغراق البلاد في مزيد من الفوضى وإزكاء القتال والحروب، حتى يستمر الموالون لهم في السيطرة على مقدرات البلاد، والهيمنة على القرار السياسي.

شهدت الآونة الأخيرة تسارع وتيرة اللقاءات في مونترو السويسرية وبوزنيقة والقاهرة، بهدف الوصول إلى تسوية سياسية، يحاول الإخوان المسلمين بشتى الطرق عرقلتها لتستمر حالة الانسداد السياسي، إحدى هذه الطرق مهاجمة خارطة الطريق التي وضعها المبعوث الأممي السابق، غسان سلامة، وتسير على نهجها المبعوثة الأممية بالإنابة ستيفاني ويليامز، والمطالبة بالانتظار ليضع المبعوث الأممي الجديد خطة عمل وخارطة طريق جديدة للمرحلة القادمة.

حيث قال عضو المجلس الأعلى للإخوان المسلمين “الدولة الاستشاري”، عبد القادر احويلي، إن ما يخرج عن ملتقى سويسرا “مونترو” غير ملزم لكل الأطراف، واصفا الملتقى بأنه “عملية عصف ذهني” لمحاولة وضع خارطة طريق للحوار الليبي.

وأكد احويلي، خلال لقاء تلفزيوني تابعته “قناة الجماهيرية”، عبر قناة “التناصح” المملوكة لمفتي الإخوان المسلمين المقيم في اسطنبول “الصادق الغرياني”، أن التسارع الذي يحدث الآن مرتبط بتعيين مبعوث أممي جديد، مضيفا “ربما ستتعطل بعض الشئ إلى أن يقوم هذا المبعوث بترتيب بيته الداخلي والاطلاع على ما يجري وما جرى، والخطط اللازمة لقيادة المرحلة القادمة”، بحسب ما ذكر.

وتابع عضو “الاستشاري”: “لا أعتقد أن ملتقى سويسرا سيكون مقبول 100% من كل الأطراف”، وواصل: “نحتاج إلى جلسات أخرى معمقة أكثر بين فريقي الحوار”

ورأى احويلي أن “المبعوث الجديد قد يكون له خطة أخرى بدلا من خطة غسان سلامة، وأكمل: “ننتظر الأشهر القادمة، لشهرين أو ثلاثة أشهر، سيتأخر الحوار حتى يضع المبعوث الجديد خارطته

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق