محلي

أهالي السميريات بالزاوية: ثلاثة أيام فقط أمام “الرئاسي” ومؤسسة النفط لتحسين الوضع أو إغلاق كل الشركات

أمهل أهالي منطقة السميريات بمدينة الزاوية، رؤساء المجلس “الرئاسي” الذي يترأسه السراج، رئيس الحكومة غير الشرعية ومؤسسة النفط والمجلس البلدي الزاوية، ثلاثة أيام يقومون فيها بتنفيذ متطلباتهم في توفير سبل حياة كريمة، وربط شبكة المياه بالمنطقة، وكل المشاريع المتفق عليها من خمس سنوات ماضية، وإلا سيقومون باغلاق جميع الشركات النفطية الموجودة.
وقال الأهالي في بيان لهم اليوم: “نحن سكان وأهالى منطقة السميريات المتعرضين لدخول مشتقات النفط داخل آبار المياه بالمنطقة، والمحرومين من أقل سبل الحياة في الحصول على ماء الشرب ومركز صحي بالمنطقة.
وطالب الأهالي بتنفيذ قرار رئيس مؤسسة النفط، والذي أصدر قرار “تنمية مكانية” في السابع من الصيف/يونيو 2015م، داخل المنطقة يشمل خزانات مياه وشبكة مياه ومركز صحي ومسجد، وقد تم تشكيل فريق عمل مهمته الإشراف على مشروع حفر ثلاثة آبار، وبناء خزانات وشبكة أنابيب ومتابعة المشاريع التنموية بالمنطقة، إلا أننا تفاجئنا بقيام جهاز المرافق باستغلال هذه الآبار لربطها بمنطقة أخرى وتجاوز المنطقة المستهدفة!
وشدد الأهالي إذا لم يتم ربط الشبكة بالمنطقة، وإنشاء الخزانات وباقي المشاريع المتفق عليها، فسيغلقون جميع الشركات النفطية الموجودة داخل المنطقة بما فيها شركة “ريكسون”.
وتشهد ليبيا على مدى السنوات الماضية، موجات من الاحتجاج والتظاهرات الغاضبة بسبب تردي الوضع الصحي والبيئي والمعيشي لملايين الليبيين، رغم تدفق المليارات من الثروة النفطية تضيع في سراديب الفساد.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق