محلي

أذرع تركيا في ليبيا تعمل على توطيد تواجدها عبر لقاءات تبحث آليات التعامل مع المبادرات المطروحة

رغم أن تركيا أرسلت المرتزقة السوريين إلى ليبيا بالآف.. وأرسلت الأسلحة في خرق واضح وصريح لقرارات الأمم المتحدة، كما أرسلت جنودا لها وقادة وضباط إلى الأرض في ليبيا، وعمدت إلى التنقيب عن الغاز في المياه الإقليمية الليبية، وتسعى لاستمرار نهب الثروات الليبية من خلال اتفاقات مع المجلس الرئاسي غير الشرعي، إلى جانب سعيها لتغيير التاريخ عبر نشر أكاذيب تجمّل فترة الاحتلال العثماني، وطبع الكتب المدرسية.. إلا أن الساسة في ليبيا يعتقدون أن أنقرة يمكن أن تبحث عن السلام لليبيا.

وفي هذا الاطار توجه رئيس مجلس الدولة “خالد المشري”، اليوم الثلاثاء، إلى أنقرة للقاء وزير الدفاع التركي “خلوصي آكار”، لمناقشة المبادرات المطروحة لوقف إطلاق النار وفرص استئناف الحوار السياسي وسبل تعزيز السلام في ليبيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق