محلي

آمر قوة إنفاذ القانون بداخلية السراج لليبيين: ثقوا بجهاز الشرطة وخطة وشيكة لضبط المجرمين

طالب آمر قوة انفاذ القانون، بداخلية السراج، عبد الحكيم صالح، الليبيين الثقة بجهاز الشرطة، قائلا إن هناك خطة بالتعاون مع مديريات الأمن الفترة القادمة، لضبط المجرمين وأن 70-80% من المشاكل الأمنية سيتم القضاء عليها.
وأضاف عبد الحكيم صالح، خلال مداخلة هاتفية له مع قناة فبراير الفضائية، إن داخلية السراج كانت مهمشة وضعيفة في السنوات الماضية. لكن اليوم أصبحت هناك “هيبة” للشرطي، على حد قوله، وكلنا ليبيين ونريد أن تكون في البلاد جيش وشرطة حقيقيين.
في نفس السياق، استعرض صالح ما جرى في معركة الميليشيات بطرابلس, وقال إنه بعد اشتباك تاجوراء بين ميليشيا الضمان وميليشيا أسود تاجوراء، طلب منهم الأعيان التدخل فاستأذنوا من مدير الإدارة التابعين لها، لافتًا إلى قيام آمر ميليشيا الضمان علي ادريدر بتسليم نفسه لإدارة إنفاذ القانون.
وكشف صالح، أن لديهم دوريات بين منطقة الاشتباكات للفصل بين ميليشيا الضمان وميليشيا أسود تاجوراء، وأن المشكلة في تاجوراء لم تُحل نهائيًا.
مُضيفًا: بتدخل الخيرين والأعيان الحقيقيين رافضي الحرب والكتائب الأربعة 166، رحبة دروع، شهداء الأحمدية، مكافحة الإرهاب، تجنبت المنطقة الحرب والفتنة وتم حقن الدماء، والمذنب داخل غرفة الحجز يُعامل مثل أي مذنب آخر.
وأوضح أن قوة إدارة إنفاذ القانون فرع طرابلس، يسُّيروا دوريات راجلة ومتحركة، لضبط الخارجين عن القانون والتدخل عند الحاجة وعندهم فريق تحري يقوم بجمع المعلومات والاستدلالات وفريق قبض.
جدير بالذكر، أن الانفلات الأمني، سمة مميزة لحكومة السراج غير الشرعية وملايين الليبيين، يشكون الانفلات وعمايات القتل ومعارك الميليشيات المستمرة في إطار الصراع على النفوذ.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق