محلي

بعد طرد الأتراك 40 عسكريًا إيطاليًا.. دفاع الوفاق تبحث مع السفير الإيطالي تطوير المستشفى الميداني مصراتة

أوج – طرابلس
أعلنت وزارة الدفاع التابعة لحكومة الوفاق غير الشرعية، عقد اجتماع ليبي- إيطالي، أمس الإثنين، بمقر وزارة الدفاع، في إطار تعزيز التعاون المشترك.

وذكرت وزارة الدفاع التابعة للوفاق في بيان لها طالعته”أوج”، أن الاجتماع يأتي في إطار تعزيز التعاون الثنائي المشترك بين وزارتي الدفاع الليبية والإيطالية.

وحضر الاجتماع من الجانب الليبي وكيل وزارة الدفاع بحكومة الوفاق، صلاح الدين النمروش، ومدير مكتب التعاون الدولي ومدير المكتب القانوني، ومن الجانب الإيطالي كلا من سفير الجمهورية الإيطالية لدى ليبيا والملحق العسكري بالسفارة الإيطالية لدى ليبيا.

وجاء في البيان أن الاجتماع تطرق إلى مناقشة كيفية الاستفادة من الخبرات الطبية الإيطالية في العمل على المساهمة في تطوير المستشفى العسكري (علي عسكر/السبيعة)، والمستشفى الميداني مصراتة.

وأكد على اتفاق المجتمعين على إنشاء لجنة مشتركة ليبية-إيطالية لمناقشة آلية تنفيذ المقترحات، بالإضافة إلى مناقشة سبل تفعيل التعاون الثنائي المشترك في مجال الطب العسكري .

ومن ناحية أخرى، اتخذت القوات التركية المتواجدة في مصراتة، يوم 31 ناصر/يوليو الماضي، خطوة تصعيدية استفزازية وصفتها التقارير الإيطالية بـ”الخطيرة”، ضد منافسيها الأوروبيين في ليبيا، حيث منعت هذه القوات المسيطرة على مطار مصراتة، 40 عسكرياً إيطالياً من الدخول إلى المدينة، بحجة عدم حملهم تأشيرات لدخول ليبيا .

ووفقا للتقارير الايطالية التي طالعتها “أوج”، فإن الـ40 جنديًا، يعملون في المستشفى الميداني العسكري الإيطالي منذ سنوات، ومنعوا من دخول مدينة مصراتة بناء على أمر من القوات التركية، المسيطرة على مطار الكلية الجوي في المدينة.

واعتبرت وزارة الدفاع الإيطالية، منع قواتها الدخول إلى مدينة مصراتة، من قبل ضباط أتراك، شيء مهين لإيطاليا ولقواتها المسلحة، واصفة الأتراك بـ “معدومي الضمير”، لأنهم لا يسمحوا ‏للجنود الايطاليين بحمل أسلحتهم في العاصمة طرابلس.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق