محلي

اتحاد المحامين العرب يستكمل جهود الوساطة للإفراج عن الكابتن هانيبال

أكد الأمين العام المساعد لاتحاد المحامين العرب، سيد عبد الغني، أن الاتحاد سيستكمل جهوده في مسار الوساطة للإفراج عن الكابتن هانيبال معمر القذافي المحتجز في سجون لبنان منذ خمس سنوات.
جاء هذا خلال لقاء وفد الرابطة العربية لنصرة الكابتن هنيبال الذي زار اتحاد المحامين العرب، الخميس، لتنسيق الجهود القانونية والمساعي للإفراج عن الأسير هانيبال وباقي أسرة الزعيم الليبي معمر القذافي.

كما أكد دعم اتحاد المحامين العرب لمطالب الرابطة العربية لنصرة الكابتن هانيبال القذافي والأسرى الليبيين في السجون والمتمثلة في:
1) دعم مطلب ترتيب لقاء مع النائب العام اللبناني لبحث سبل إنهاء الإجراءات القانونية الخاصة بالأسير هانيبال القذافي وسرعة تقديمه للمحاكمة أو إخلاء سبيله فورا.
2) دعم الاتحاد لمطالب الرابطة وتكليف أحد الزملاء في لبنان لمراققة وفد المحامين أعضاء الرابطة في مقابلاتهم مع النائب العام اللبناني وتسهيل عمل الوفد.
3) ترتيب عقد ندوة حول قضية الأسير هانيبال القذافي في مقر الاتحاد في أقرب فرصة.
4 ) مخاطبة وزير العدل فى حكومة السراج بخصوص الأسرى فى سجون المليشيات بخصوص الأسير الساعدي القذافي والواء عبدالله السنوسي واللواء عبدالله منصور والمفكر احمد إبراهيم و منصور ضو وباقي الأسرى، حيت تحصل بعض منهم على البراءة وتحصل آخرين على حكم بانتهاء القضية لمضي المدة و مع ذالك لم يتم الإفراج عنهم رغم أن الجان الصحية قررت ظرورة الإفراج الصحي عنهم خاصة بعد انتشار جائحة كرونا.
هذا وقد ضم الوفد كلا من:
أشرف عبدالفتاح المنسق العام للرابطة، مجدي عيسى المحامي والناطق الرسمي باسم الرابطة،
الأستاذ رضا شعبان الناشط الإعلامي وعضو الرابطة، والسيد قرين صالح، أمين المكتب الشعبي في تشاد سابقا، والشيخ حسن المبروك عضو مؤتمر أنصار النظام الجماهيري. وقد تحدث الجميع في جو عروبي خالص تفهم فيه الأستاذ سيد عبد الغني، مطالب الرابطة، وأكد ضرورة العمل على إطلاق سراح الأسير المظلوم هانيبال القذافي وباقي الأسرى في السجون الليبية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق