محلي

وينر: عدم تمكن الليبيين من الاجتماع لاستعادة سيادتهم وإعادة بناء بلدهم “مأساة

أوج – نيويورك
انتقد المبعوث الأمريكي السابق إلى ليبيا ومساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الشرق الأوسط السابق، جوناثان وينر، عدم قدرة الليبيين على الاجتماع معًا لاستعادة سيادتهم وإعادة بناء بلدهم الموحد.

وعلق وينر، في تغريدة له، رصدتها “أوج”، على دعوة الليبيين لاستعادة سيادتهم وإعادة بناء بلدهم ورفض التدخل العسكري الأجنبي، وطرد المرتزقة، قائلا: “المأساة هي أن الليبيين حتى الآن لم يتمكنوا من الاجتماع معًا لاستعادة سيادتهم وإعادة بناء بلدهم الموحد”.

ورأي أن الليبيين يستطيعون الاصطفاف والتوحد وإعادة بناء دولتهم وتوفير المستقبل المناسب للأجيال المقبلة، قائلا: “ما زلت أعتقد أن هناك ما يكفي من الوطنيين الليبيين لتحقيق ذلك



 

وقال وينر، في تغريدة سابقة، إن الليبيين في نهاية المطاف هم من سيحددون مستقبل بلادهم وليس الأجانب، مضيفا: “لا يمكن تقسيم البلد إلى مناطق نفوذ.. إنها دولة واحدة.. الليبيون يعرفون ذلك الآن.. وسوف يعلم الأجانب هذا في النهاية أيضًا”.

وتشهد الساحة الليبية أحداثا متسارعة وتطورات يومية منذ سيطرة مليشيات حكومة الوفاق غير الشرعية على الحدود الإدارية للعاصمة طرابلس والمنطقة الغربية بالكامل، واتجهت حاليا نحو سرت في سبيل الوصول إلى منطقة خليج سرت النفطي، وتحشد قواتها حاليا تمهيدا لدخول المنطقة الاستراتيجية والتي تعد أحد أهم المطامع التركية في ليبيا.

وتعيش ليبيا وضعا إنسانيا سيئا نتيجة الصراع الدموي على السلطة الذي بدأ منذ اغتيال القائد الشهيد معمر القذافي في العام 2011م، فيما يشهد الشارع الليبي حراكا واسعا يطالب بتولي الدكتور سيف الإسلام القذافي مقاليد الأمور في البلاد وإجراء انتخابات ومصالحة وطنية لعودة الأمن والاستقرار

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق