محلي

ويليامز وأبو الغيط يؤكدان ضرورة وقف جميع التدخلات الخارجية في ليبيا ومنع وصول الأسلحة والمرتزقة

أوج – تونس
التقت المبعوثة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا بالإنابة ستيفاني ويليامز، اليوم الأحد، بأمين عام جامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، لبحث الوضع الراهن في ليبيا وسُبل استئناف عملية سياسية شاملة بأسرع وقت ممكن.

وأوضحت البعثة الأممية، في بيانٍ إعلامي، طالعته “أوج”، أن الطرفين اتفقا على ضرورة وقف التصعيد والتوصل بسرعة إلى اتفاق نهائي لإطلاق النار، ودعيا إلى وقف جميع التدخلات الخارجية في ليبيا وخصوصًا وصول الأسلحة والمرتزقة والقوات الأجنبية.

وبحسب البيان، عبرت ويليامز عن تقديرها للدعم المستمر من جامعة الدول العربية وأمينها العام لجهود الأمم المتحدة بليبيا.

وتوجهت ويليامز، إلى القاهرة، يوم الجمعة الماضي، في زيارة تستغرق عدة أيام، حيث التقت وزير الخارجية المصري، سامح شكري، اليوم الأحد، لبحث عدد من الملفات ذات الاهتمام المشترك.

وذكرت وزارة الخارجية المصرية، في بيان لمكتبها الإعلامي، طالعته “أوج”، أن اللقاء يستهدف بحث التطورات السياسية والميدانية المُتسارعة التي تشهدها الساحة الليبية، والرؤية بشأن سبل التوصل لتسوية سياسية شاملة للأزمة الليبية.

وتعيش ليبيا وضعا إنسانيا سيئا نتيجة الصراع الدموي على السلطة الذي بدأ منذ اغتيال القائد الشهيد معمر القذافي في العام 2011م، فيما يشهد الشارع الليبي حراكا واسعا يطالب بتولي الدكتور سيف الإسلام القذافي مقاليد الأمور في البلاد وإجراء انتخابات ومصالحة وطنية لعودة الأمن والاستقرار

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق